نصائح للأطباء في اليوم العالمي للدرن

تحتفى منظمة الصحة العالمية WHO باليوم العالمى للدرن “السل” أو #TB فى الرابع والعشرين من شهر مارس من كل عام.
وأصدرت منظمة الصحة العالمية 24 مارس 2021 ، بيانا بشأن الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة السل
تحت شعار “الوقت يداهمنا” محذرة من ضيق الوقت المتبقي للوفاء بالالتزامات التي قطعها قادة العالم بإنهاء السل.
ولفتت المنظمة في بيانها إلى الإعلان السياسي الصادر عن اجتماع الأمم المتحدة الرفيع المستوى بشأن السل، واستراتيجية منظمة الصحة العالمية للقضاء على السل، وغايات أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 .

وقالت الدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، في تصريحات صحفية الخميس 25 مارس 2021 ، إن مصر من الدول المتقدمة في مكافحة مرض الدرن، وسيتم الإعلان عن خلو مصر من مرض لدرن قريبًا، موجهة الشكر في هذا الصدد للرئيس عبدالفتاح السيسي، على المبادرات التي تم إطلاقها في مجال صحة العامة مما ساهم في تعزيز صحة المواطنين مما ساهم في خفض نسب الإصابة بالدرن.

وبهذه المناسبة يشرفنا أن نقدم مجموعه من الرسائل الهامة للأطباء التى قد تكون مفيدة لعدد ليس بقليل من الأطباء بشأن هذا المرض.
في عام 2014م أصبح 9,6 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون مرض السل، كما أن هناك 1.5 مليون حالة وفاة جراء هذا المرض في جميع أنحاء العالم.
وقد اعتمدت الأمم المتحدة في عام 2015م أهداف التنمية المستدامة لعام 2030م ، ومن غاياتها وضع نهاية لمرض #السل أو #الدرن_العالمي، وتدعو استراتيجية المنظمة لإنهاء السل التي أقرّتها جمعية الصحة العالمية في عام 2014م إلى تقليل وفيات السل بنسبة 90٪ وتقليل معدل الإصابة به بنسبة 80٪ بحلول عام 2030 مقارنة بعام 2015.
قدم لكم هذه المادة:
أ.د/ أميمة السلاموني – أستاذ الصحة العامة بطب القاهرة